حققت سوني مع لعبة Horizon Zero Dawn نجاحاً كبيراً

حققت سوني مع لعبة Horizon Zero Dawn نجاحاً كبيراً جداً سواء على صعيد إقبال اللاعبين عليها أو على صعيد رأي النقاد بها والذين منحوها تقييمات عالية، وبعد هذا النجاح بات فريق التطوير Guerrilla مستعداً لمشاركتنا ببعض أسرار عملية التطوير وما دار وراء الكواليس خلال الست سنوات من عمر عملية تطوير اللعبة.

لعبة Horizon Zero Dawn

هذه الأسرار تم كشفها على لسان Hermen Hulst مدير فريق Guerrilla في مقابلة مع Neil Druckmann المخرج الإبداعي بفريق Naughty Dog، وإليكم أبرز ما جاء على لسانه:
1. بدأت عملية تطوير Horizon Zero Dawn عندما طلب Hermen Hulst من أعضاء فريق Guerrilla في عام 2010 أن يقدموا إليه أفكاراً لتطوير لعبة جديدة على أن لا تكون هذه اللعبة لعبة سباق أو لعبة ألغاز، وبلغ عدد الأفكار التي قدمت 45 فكرة.
2. من أصل 45 فكرة تم اختيار فكرتين الأولى كانت عبارة عن لعبة تشبه إلى حد كبير لعبة The Order 1886 في عالمها وبعض عناصر اللعب وهم أخذوا هذه الفكرة وحولوها إلى مايشبه ألعاب الأبطال الخارقين ولكنهم قرروا التوقف عن تطويرها بعد فترة ليركزوا على الفكرة الأخرى وهي تلك الخاصة بلعبة Horizon Zero Dawn.
3. في إحدى النماذج الأولية من لعبة Horizon Zero Dawn كانت تحتوي على أسلحة نارية من بينها سلاح M82 الذي شهدناه بلعبة Killzone، حيث كان يمكن لبطلة اللعبة إطلاق النار من هذا الرشاش الآلي على الديناصورات الآلية لكن هذه الفكرة تم العدول عنها لأنها لا تتلائم مع طبيعة اللعبة.
4. تصميم آليات T-rex وThunderjaw استغرق قرابة العام والنصف من العمل مما سبب الإحباط للفريق ولكنهم عندما انتهوا من العمل عليها وقاموا باختبار أسلوب قتالها شعروا بانهم صنعوا فكرة رائعة وتجربة ممتعة.
5. أخيراً تم الكشف أن شخصية Aloy هي نتاج مزج 3 شخصيات معاً الأولى هي الممثلة الأمريكية Ashly Burch والتي قامت بالأداء الصوتي لشخصية ألوي والثانية هي الممثلة الهولندية Hannah Hoekstra والتي تم اقتباس تصميم شكل بطلة اللعبة منها، أما حركات ألوي فتم الاستعانة لتنفيذها بإحدى الممثلات المحترفين لرياضة الباركور التي سجلت الأداء الحركي الخاص بهذه الشخصية.

لمزيد من المعلومات حول لعبة Horizon Zero Dawn... اضغط هنا

Game advertisements by <a href="http://www.game-advertising-online.com" target="_blank">Game Advertising Online</a> require iframes.